مناخ مملكة البحرين

مقدمة

تقع مملكة البحرين في غرب وسط الخليج نحو 20 ميال بحريا من الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية، وأعلى نقطة فيها هي جبل الدخان ويبلغ ارتفاعه 440 قدم )134 متر( فوق مستوى سطح البحر في وسط جزيرة البحرين . ويقع المطار في جزيرة المحرق، نحو 15 ميال بحريا من جبل الدخان و 5.2 ميال بحريا إلى الشمال الشرقي من الجزيرة الرئيسية البحرين والعاصمة المنامة. مناطق الزراعة ومجاالت النخيل تمتد على طول شمال وغرب البحرين والتي توفر مصدر محلي من للرطوبة الضباب اإلشعاعي من خالل التبخر. وخارج المنامة توجد التنمية الحضرية في المنطقة الشمالية والوسطى من الجزيرة مثل مدينة عيسى ومدينة حمد. ومن اهم المميزات اإلقليمية الغبار والرمال القادمة من العراق نحو 350 ميال بحريا إلى الشمال الغربي وسلسلة جبال زاغروس من إيران، 120 ميال بحريا الى الشمال الشرقي . هذه الميزات باالضافه الى مياه الخليج لها تأثير رئيسي على مناخ البحرين و تسبب جبال زاغروس رياح منخفضة المستوى إلى أن تتجه إلى الشمال الغربي أو الجنوب الشرقي من تحت تأثير نمط الضغط. الغبار المتطاير من العراق واالجزاء الشمالية الغربية من المملكة العربية السعودية هي عبارة عن جزيئات الغبار الدقيقة والتي تنتقل بواسطة الرياح الشمالية الغربية والتي تسبب في انخفاض الرؤية في البحرين ، وخاصة في أشهر مايو و يونيو ويوليو. وتوفر مياه الخليج الضحله امدادات جيدة لمستوى الرطوبة في جميع مناطق البحرين وخصوصا في فصل الصيف حيث تصل درجة حرارة سطح البحر إلى 35 درجة مئوية بالليل.

مناخ مملكة البحرين

مناخ البحرين هو نوع القاحل ؛ متوسط هطول األمطار السنوي هو صغير )71 مم( وغير منتظم ، ويمكن تقسيم السنة إلى فترتين االولى من يونيو الى سبتمبر والفترة الثانية من ديسمبر إلى مارس ، مفصولة بفترتين انتقاليتين في أبريل / مايو وفي أكتوبر / نوفمبر. ويكون متوسط عدد األيام في السنة مع كمية أمطار مقاسة تبلغ 1 ملم أو أكثر هو 0.10 أيام وأعلى معدل يكون 0.2 يوم في شهر يناير. وتحدث العواصف الرعدية في البحرين بمعدل 7.7 يوما في السنة مع شهر أبريل كأعلى معدل للعواصف الرعدية بواقع 8.1 يوم . اما متوسط عدد األيام التي تنخفض فيها الرؤية إلى 1000 متر بسبب الضباب فيبلغ 7 أيام في السنة وبسبب الغبار الكثيف أو العواصف الغبارية أو الترابية فهو 7.5 يوم. المتوسطات ويكون عادة شهر يناير من أكثر األشهر تعرضا للضباب بواقع 8.1 يوم، أما شهر يوليو فهو من أكثر األشهر حدوث للغبارالكثيف بواقع )3.1 أيام في المتوسط(.

فترة الشتاء

فترة الشتاء هو موسم تغير الطقس عندما اضطرابات الضغط المنخفض مع عبور جبهات هوائية في منتصف الخليج العربي . وتكون الرياح السطحية ما بين الجنوب الشرقي قبل هذه التغيرات والشمالية الغربية وراءها. ومع مرور هذه الجبهات الهوائية قد تتكون العواصف الرعدية . يمكن أن شديدة في بعض االحيان.

فترة الصيف

فترة الصيف تكون مصحوبة بسماء صافية ودرجات الحرارة المرتفعة دائما. باالضافة الى الهواء الرطب فوق الخليج مما يسبب في درجات الحرارة الظاهرية بشكل كبير. واعلى درجة حرارة تكون في شهر أغسطس حيث يبلغ المتوسط اليومي 0.38 درجة مئوية. وقد سجلت أعلى درجة حرارة في تاريخ 13 يوليو 2010( 4.47 درجة مئوية(. وفي خالل شهري يونيو ويوليو حيث تكون الرياح شمالية غربية قوية السرعة باستمرار والمعروفة محليا باسم "شمال الصيف" حيث يحدث في هذه الفترة ظاهرة االنقالب الحراري ومقص الرياح وهي ارتفاع درجة الحرارة كلما ارتفعنا عن سطح االرض.

ويرتبط هذا الشمال مع دورة الرياح الموسمية الهندية مباشرة والمعروف بمنخفض الهند ويسبب مقصات الرياح ملحوظة في بعض األحيان في الطبقة الحدودية من 5-8 عقدة في كل 100 قدم.

ومن الشمال ينتقل الغبار من العراق والمملكة العربية السعودية والكويت الى دول الخليج العربي وتنخفض الرؤية في البحرين إلى أقل من 1500 متر خالل هذه الفترة بشكل رئيسي

الفترة االنتقالية

الفترات االنتقالية مهمة من ناحيتين ، األولى هي فجائية التغيير خالل شهر أكتوبر و نوفمبر عندما تتوغل أولى تيارات الهواء البارد من الشمال الغربي وتحل محل الطقس الصيفي في أواخر الصيف. والثانية وهياألهم من ذلك، هو انتقال فصل الربيع وتعرف هذه الفترة باسم السرايات حيث التغيرات المفاجئة في الطقس ويكون عادة متقلبال والناجمة من حالة عدم االستقرار وخصوصا في طبقات الجو العليا مما يساعد في حالة عدم االستقرار وتكون العواصف الرعدية

متوسط درجات الحرارة الشهرية

ملخص المناخ