عرض محتوى الويب

الصفحة التعليمية

علم الأرصاد الجوية:

هو العلم الذي يدٌرُس الغلاف الجوي المحيط بالكرة الأرضية عن طريق قياس ودراسة الظواهر التالية:-

الظواهر المائية: المطر، الثلج ، البردي ، الرطوبة ، الغيوم ، الضباب.

الظواهر الهوائية: الرياح، الضغط الجوي ، العواصف الترابية والغبارية.

الظواهر الحجرية: الغبار والتراب.

الظواهر المضيئة: قوس قزح ، البرق ، الأعاصير والزوابع.

 

وترجع تسمية Meteorology إلى الكلمة اليونانية Meteoroa وهي تعني " ظاهرة مافي السماء " حيث يستفاد من هذه الظواهر والمعلومات والبيانات مباشرة في إصدار التنبؤات الجوية لمعرفة الطقس في مكان معين خلال فترة زمنية محددة قد تكون قصيرة المدى أو متوسطة المدى أو طويلة المدى.

وعلم الأرصاد الجوية له تاريخ كبقية العلوم ولم يبدأ في عصرنا الحاضر، صحيح أنه وصل إلى مرحلة عالية من الإتقان والدقة في الوقت الراهن ولكن جذورة تضرب عميقاً في تاريخ الحضارة البشرية ومنذ أن وجد الإنسان على هذا الكوكب وهو يسعى لتأمين مقومات الحياة الضرورية وتوفير جميع وسائل الراحة والطمأنينة فهذه الأمور كلها تتأثر بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بأحوال الطقس والمناخ،إن نقل وتوزيع التقنية المتطورة الحديثة لهي الأداة الفعالة لرفع مستوى خدمات الأرصاد الجوية.

ومن خصائص علم الأرصاد الجوية مساعدة الدول في المجالات التالية:-

  1. حفظ الحياة والممتلكات.
  2. المساهمة في إنجاز برامج تطوير الإقتصاد القومي للدول.
  3. الحفاظ على البيئة.